أخبار عاجلة

الأردن يكسب الرهان دائماً – عادل الحاج أبو عبيد

للمرة الثانية ، حيث كانت الأولى عام 2012 (الدورة 4) ، وتحت الرعاية الملكية السامية ، أختتمت الدورة 12 من مهرجان المسرح العربي ، في الفترة 10\16 من يناير 2020 ، والذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح (الشارقة) وبالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين و وزارة الثقافة الأردنية ، وبحضور 400 مسرحي من 20 دولة عربية ، و200 فنان أردني (أعضاء نقابة الفنانين الأردنيين – مشاركة وتنظيما) و 50 ضيف تحملوا تكاليف مشاركتهم ، و15 عرضا مسرحيا ، 6 ضمن المسار الأول (مشاركة خارج المسابقة) و9 عروض تنافست على جائزة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي – حاكم الشارقة ، وبحضور حوالي 20 الف متفرج تابعوا العروض بالمسارح (المركز الثقافي الملكي – مركز الحسين الثقافي – مركز الملك عبدالله الثقافي – مسرح شمس) ، و 250 ألف مشاهد تابعوا الفعاليات عبر مواقع التواصل المجتمعي.

هذا كله بالإضافة إلى 12 جلسة علمية و 9 ندوات نقدية تطبيقية للعروض المسرحية و 24 مؤتمر صحفي و10 مساءلات علمية ، بإشراف قامات عربية متخصصة ، وورشة لمدة 6 ايام لمسرح الدمى بالزرقاء ، و10 مكرمين من القامات المسرحية الأردنية ، و فضاءات احتضنت الفعالييات. كما تميزت هذه الدورة بحضور إعلامي أردني بارز ومن مختلف أرجاء الوطن العربي ، أصدروا 8 أعداد لنشرة المهرجان ، بالإضافة لإصدارات كتب جديدة حول المسرح الأردني ، وبدعم من الهيئة.
نقول ، راهنت الهيئة العربية للمسرح على الأردن عام 2012 ، حيث نجحت بتنظيم الدورة 4 آنذاك ، واليوم تنجح الأردن في الدورة 12 نجاحا فاق كل التوقعات وحظي بكل الإشادات على كافة الصعد التنظيمية والفنية والإبداعية.
نعم ،، الأردن يكسب الرهان دائما في توحيد الأمة نحو الإبداع والجمال ..

عادل الحاج أبو عبيد

(إعلام النقابة نقابة الفنانين الأردنيين)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح