أخبار عاجلة

افتتح مهرجان المسرح العربي الثامن .. الحمود: إيماننا بأهمية المسرح ضارب في جذوره

وسط أجواء احتفالية تراثية، افتتح وزير الإعلام رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الشيخ سلمان الحمود الصباح مهرجان المسرح العربي في دورته الثامنة، الذي يقام تحت رعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وحضر الافتتاح حشد كبير من فناني المسرح في الوطن العربي استمتعوا بالأجواء المبهرة التي صاحبت الافتتاح، وقبل بدء الحفل عاش الحضور مع الغناء الكويتي الأصيل بأصوات شابة.

رسالة التنوير
وقال الحمود في كلمته: إن احتضان الكويت لمهرجان المسرح العربي بدورته الثامنة ونجومه من المحيط إلى الخليج العربي يزيد مسارحها إشراقا، وتتلألأ أضواؤها بفن رفيع ورسالة حضارية وإنسانية.
وأكد ان إيمان القيادة السياسية في الكويت بأهمية المسرح وفنونه المختلفة لم يكن وليد اللحظة، بل هو ضارب في جذوره منذ فجر الاستقلال قبل 55 عاما.
وأضاف ان هذا الاهتمام يتجسد في دعم ورعاية رسالة المسرح ومبدعيه من الطاقات الكويتية التي امتلكت زمام المبادرة والريادة المسرحية في المنطقة الخليجية، وشاركت بإبداعاتها في الملتقيات والفعاليات العربية والدولية لتؤكد دور الكويت ورسالتها الحضارية والثقافية والإنسانية.
وذكر أن هذا المهرجان يتواكب كذلك مع الاحتفال بإعلان (الكويت عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2016) ليمثل فرصة لتحقيق التواصل وتبادل الرؤى والأفكار بين المسرحيين العرب وبما يدعم الحركة المسرحية الكويتية.

قيم المحبة والتسامح
وأكد أن نجاح المسرح في إيصال رسالته التنموية مرتبط أشد الارتباط بالتعبير الصادق والطرح الراقي لنبض المجتمعات وحاجتها إلى إشاعة ونشر قيم المحبة والتسامح والسلام والاستقرار لتستذكر الأجيال القيمة الفكرية والفنية النبيلة للأعمال المسرحية.
وأشار إلى ان اللجنة العليا للمسارح بدولة الكويت تعمل على تعميق هذه الرؤية وترسيخ مبادئها باستراتيجية طموحة يشرف عليها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، لتأخذ بيد النص والبناء المسرحي قدما إلى الأمام تطويرا وتحديثا ورعاية وتشجيعا للمواهب الشابة؛ كتابة وأداء، إلى جانب إنشاء وتطوير المسارح الكويتية على أحدث المقاييس الدولية لتغطي كل محافظات دولة الكويت.
وقال إنها «ليلة عربية جامعة من ليالي كويت العطاء» ناقلا تحيات وتمنيات سمو أمير البلاد بالتوفيق والسداد لهذا الملتقى المسرحي العربي، بما يخدم قضايا الأمة وينشر رسالة التنوير المسرحية على المستويين الوطني والقومي لإثراء فكر الثقافة والمعرفة.

نشر الثقافة
وألقى الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله كلمة قال فيها: إن الكويت ساهمت ولعقود عدة في نشر الثقافة، حيث إن كل مكتبة في الوطن العربي تحمل إصدارا لمجلة العربي و«عالم المعرفة» وسلسلة عالم المسرح، وكل معرفة لدى أي عربي سطر مكتوب من الكويت.
وأضاف ان المسرح الكويتي يعد علاقة فكر بأرواح المبدعين ورؤاهم لينيروا للسائرين دروبهم، مشيرا إلى أن العاشر من يناير للمسرح العربي «أصبح عيدا للحياة ضد الموت والجمال ضد القبح في ظل هذه الظروف التي لا نملك فيها رفاهية الوقت».
وألقى الفنان زيناتي قدسية كلمة يوم المسرح العربي، دعا فيها إلى العمل على جعل المسرح مدرسة للأخلاق والحرية «لأنها طبيعة المسرح المقاوم للمحتل والعدو الغازي»، داعيا إلى الانفتاح على إبداعات العالم أجمع.
وأعلن عن لجنة تحكيم المهرجان وهي برئاسة الفنان الأردني مخلد الزيود، وتضم في عضويتها كلا من الدكتور سامي الجمعان من السعودية، سعد عبيد يوسف من السودان، شادية زيتون من لبنان، فؤاد عوض من فلسطين.

بانوراما فنية
واختتم الحفل بعرض مسرحي استحضر من خلاله المخرج خالد أمين مشاهد من بعض الأعمال المسرحية المحلية منها «باي باي لندن» و«30 يوم حب» و«باي باي يا عرب» و«حامي الديار»، «كازينو أم عنبر» و«حفلة على الخازوق»، وشارك فيه عدد من الوجوه الشابة بينها: علي محسن، علي الحسيني، أحمد العوضي، خالد السجاري، عبدالعزز النصار، حسين المهنا، يوسف الحشاش، محمد فايق، سعود بوعبيد، عبدالعزيز الكندري، نورا العميري، روان الصايغ، سماء العجمي، نوف السلطان، خالد مظفر، آلاء الهندي، شهد الناشي، دانة حسين.

عبدالمحسن الشمري

http://www.alqabas.com.kw/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.