أخبار عاجلة

اختتام ورشة صناعة العرائس لمعلمات ومربيات رياض الأطفال باليمن

أختتمت مؤسسة إبحار للطفولة والابداع بالشراكة مع مؤسسة ثراء لفنون الدمى والعرائس الدورة التدريبية الخاصة بصناعة العرائس لمعلمات ومربيات رياض الأطفال والعاملين في حقل الطفل والتي اقيمت بتاريخ 13 اغسطس 2016م وحتى تاريخ 20 في نفس الشهر.
وقد هدفت الدورة التدريبية الى تفعيل الفنون ومسرح العرائس فى الأنشطة اللاصفية لمعلمات ومربيات رياض الأطفال والصفوف الأولى والعاملين في المساحات الصديقة للأطفال بما يدعم قدراتهم بالتوجه للأطفال في محيط أعمالهم وبما يعمل على الدعم النفسي للأطفال..
وقد صرح الأستاذة عمر محمد حامد الدرم المدير التنفيذي لمؤسسة إبحار بالتالي ” سعدت المؤسسة بالقيام بهذه الدورة والتي تهدف من خلالها المؤسسة الى أن تدعم الجهود المدنية والمؤسسية في اليمن في مجال الفنون ودورها في الدعم النفسي للأطفال من خلال بناء قدرات العاملين في مراكز النازحين و العاملين بشكل مباشر مع الاطفال وخصوصا عبر الفن.
 
من ناحيته صرح رئيس مؤسسة ثراء لفنون الدمى  و المدرب المتخصص في مجال الدمى والعرائس الفنان صدام العدلة بـــ أن هذه الدورة التدريبية تقام لأول مرة في اليمن وتسمى عرائس الفم المتحرك وأبدى ارتياحه من حجم الإنجاز الذى تم في التدريب والخروج بمجموعه من المنتجات ذات الطبيعة اليمنية و القريبة من بيئة الطفل اليمني وكذا وجود أكثر من متدربة من محافظات يمنية مما يعنى توطين المهارات في هذا المجال المهم في اليمن في المجتمعات المحلية اليمنية. كما أبدى المدرب صدام العدلة استياءه من الاعتماد الكلى على العرائس الجاهزة التي يتم شراءها بأسعار بخسة ولا تمت لثقافة الطفل اليمني بأي صله وبعيدة كل البعد عن شكل الانسان اليمني والتي تعتمد عليها المؤسسات الغير حكومية اليمنية.
———————————————————–
المصدر : مجلة الفنون المسرحية – طاهر الزهيري

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.