اختتام مهرجان المسرح العراقي الثامن لفرق التربية في محافظة البصرة – العراق

من عروض المهرجان مسرحية “باب الفرج “لتربية كربلاء

 

اختتمت في قاعة عتبة بن غزوان بمحافظة البصرة فعاليات مهرجان المسرح العراقي الثامن لفرق التربية تحت شعار “بإبداعنا التربوي نجسد زهو انتصارات جيشنا وحشدنا الأبطال”، وبمشاركة تربيات جميع المحافظات العراقية .

وقد انطلق المهرجان يوم، 4/4، برعاية وزير التربية الدكتور محمد إقبال الصيدلي وبالتعاون مع الحكومة المحلية في البصرة  وكان عدد الفرق المسرحية المشاركة في المهرجان ،  تسعة عشر فرقة ، تابعة لمديريات تربية العراق ، ستة منها لمحافظة بغداد ، والمهرجان أستمر لمدة عشرة أيام ، وتم تشكيل  لجان مختصة للمهرجان منها لجنة النقد ولجنة الحكم الخاصتين بمتابعة وتقييم العروض المسرحية، إضافة للجان الخاصة بإدارة وتنظيم فعاليات المهرجان 

وقدمت روضة أحباب العراق ، أوبريت أهوار العراق ، إعداد أمل عكاب وإخراج وسام العبادي .

وقد انطلقت أولى العروض المسرحية، كانت لفرقة تربية محافظة بابل، بمسرحية (أخاديد) تأليف وإخراج ثائر هادي جبارة وتمثيل نخبة من مشرفي النشاط المدرسي ،وعرض  لمحافظة صلاح الدين، بمسرحية (وباء الزقشر ) ، تأليف الكاتب نصيف فلك وإخراج الفنان جواد الساعدي وتمثيل نخبة من مشرفي النشاط وطلبة معهد الفنون الجميلة. و شاركت محافظة كربلاء المقدسة وميسان بعرضين مسرحيين مع جلسة نقدية .

العرض الأول كان لمحافظة كربلاء المقدسة ، صباحاً ، بعنوان (باب الفرج ) من تأليف : عبدالفتاح قلعجي ، إخراج : محسن الأزرق ، تمثيل نخبة من مشرفي النشاط في تربية كربلاء.

العرض المسائي ، كان لمحافظة ميسان ، بمسرحية (من سيرة المدعو حمد) من تأليف وإخراج أبو الحس صلاح مهدي وتمثيل نخبة من الفنانين .

بعد العرض الذي قدمته تربية ميسان عقدت الجلسة النقدية الأولى للمهرجان التي ترأسها القاص والروائي باسم القطراني، عقب فيها الدكتور علي الحمداني رئيس لجنة النقد في المهرجان على مسرحية (أخاديد) لتربية بابل فيما عقب الناقد المسرحي عبد الحسين ماهود على مسرحية (وباء الزقشر) لتربية صلاح الدين . وقد تداخل عدد من الحضور مما عمق الرؤى والتصورات حول الأعمال المسرحية المقدمة . كما تم الاستماع الى وجهة نظر المخرجين ثائر هادي جبارة وجواد الساعدي حول عمليهما و الآراء والمداخلات المطروحة في الجلسة .

وتواصلت  العروض المسرحية لفرق تربية المحافظات العراقية ، والمشاركة في المهرجان الثامن لفرق التربية المسرحية ، ترافقها ، قراءات نقدية للعروض المسرحية مع مناقشة الأوراق النقدية المقدمة مع مخرجي الأعمال المسرحية  المقدمة ، من قبل أساتذة مختصين بالنقد المسرحي .

وضمن فعاليات العروض المسرحية لليوم الثالث وضمن العرض الصباحي . قدمت تربية الرصافة الثالثة مسرحية (كلاميديا) من تأليف قاسم حميد فنجان ، إخراج هشام جفات ، تمثيل نخبة من كادر النشاط المدرسي . تناول العرض مراحل متعددة من حياتنا بطريقة مغايرة وتقنيات عرض جميلة .

فرقة تربية البصرة ، كان لها شرف المشاركة ، في  ثالث أيام مهرجان المسرح العراقي لفرق التربيات حمل عنوان (النبي والغبي ) ، تأليف الدكتور أكرم وليم ، إخراج الفنان يوسف صلاح الدين وتمثيل (يوسف الحجاج ، يوسف صلاح الدين ، جبار قاسم ، لميس قاسم ).

أعقبت العرض جلسة نقدية هي الثانية في المهرجان ترأسها الدكتور علي الحمداني وعقب فيها الناقد المسرحي همام عبدالجبار على مسرحية (باب الفرج) لتربية كربلاء فيما عقب الدكتور حسن النخيلة على مسرحية(من سيرة المدعو حمد ) لتربية ميسان . وشهدت الجلسة أيضا مداخلات لعدد من الحضور ومخرجي العملين .

وفي اليوم الرابع لمهرجان فرق التربيات، أحتوى على عرضين مسرحيين مع جلسة نقدية ، العرض الصباحي كان لفرقة تربية الكرخ الأولى بمسرحية (دومينو ) من تأليف : أمل واكع ، أخراج : إحسان دعدوش ، تمثيل نخبة من كادر النشاط المدرسي .

العرض المسائي كان لفرقة النشاط المدرسي التابعة لتربية ذي قار عرضا مسرحيا بعنوان (دولاب العرب ) من تأليف علي عبدالنبي الزيدي ، إخراج زكي عطا أحمد ، تمثيل نخبة من فناني النشاط المدرسي وطلبة معهد الفنون الجميلة في ذي قار وذلك عصر الجمعة 2017/4/7 في قاعة عتبة بن غزوان . جسد العرض عذابات الإنسان العراقي ومكابداته جراء الحروب والمآسي المستمرة.

أعقب العرض جلسة نقدية هي الثالثة في المهرجان ترأسها الدكتور ماهر الكتيباني حيث عقبت فيها الدكتورة خلود جبار على مسرحية (كلاميديا ) لتربية الرصافة الثالثة فيما عقبت الدكتورة ثورة يوسف على مسرحية (النبي والغبي ) لتربية البصرة وتخللتها مداخلات لعدد من الحضور وتم الاستماع في ختامها الى مداخلتين لمخرجي العملين ..

في اليوم التالي قدمت فرقة النشاط المدرسي في تربية كركوك عرضا مسرحيا تحت عنوان(ماذا لو) من تأليف قاسم فنجان ، إخراج سعد حميد ، تمثيل عدد من فناني النشاط المدرسي مع طلبة معهد الفنون الجميلة عصر السبت الموافق 2017/4/8 في قاعة عتبة بن غزوان ضمن فعاليات مهرجان المسرح العراقي لفرق التربيات . هذا وقد حضي العرض بأعجاب الحضور فيما أعقبته الجلسة النقدية الرابعة للمهرجان التي ترأستها الدكتورة ثورة يوسف وعقب فيها الدكتور ماهر الكتيباني على مسرحية (دولاب) لتربية ذي قار ، والدكتور عبدالله عبدعلي على مسرحية (دومينو) لتربية الكرخ الأولى . وشهدت الجلسة مداخلات لعدد من الحضور بالإضافة الى مخرجي العملين الذين أوضحا جملة من الأمور التي رافقت عملية إخراج المسرحيتين .

يشار إلى أن مهرجان فرق مديريات التربية الثامن، أقيم  للفترة من 4 ولغاية 13/ 4 / 2017  في محافظة البصرة وتم أقامة الفعاليات على مسرح قاعة عتبة بن غزوان، برعاية وزارة التربية ومحافظة البصرة وبمشاركة عديد من فرق تربيات العراق .

—————————————————————————

المصدر :مجلة الفنون المسرحية –  ديوان  محافظة البصرة 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.