أخبار عاجلة

اختتام دورة تأهيل الفريق المحوري العربي الأول في الشارقة –

اختتمت دورة تأهيل الفريق المحوري العربي الأول لتنمية المسرح المدرسي أعمالها في الشارقة أمس، بعد عمل تدريبي هو الأول من نوعه في الوطن العربي امتد منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

الدورة التي افتتحت برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، نظمتها الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارات التربية والتعليم العربية، مدشنة بذلك أول برامج الاستراتيجية العربية لتنمية المسرح المدرسي التي تم وضعها وإقرارها في مؤتمر تنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي في شقها المستعجل والذي وضع للعمل خلال عامين، فيما تمتد الاستراتيجية في برامجها لعشرة أعوام.
تضع هذه الدورة والاستراتيجية بشكل عام المسرح المدرسي في الوطن العربي على أعتاب مرحلة جديدة من العمل على ترقية تأهيل المشرفين والمدرسين العاملين والمهتمين في مجال المسرح المدرسي، إذ اعتبرت الاستراتيجية في تشخيصها لواقع هذا المسرح أن ضعف التأهيل الذي يصل إلى حد انعدام المؤهلين في حالات كثيرة ،يعتبر من أهم أسباب تراجع دور المسرح في المجتمع المدرسي، ولذا جاء التركيز على تأهيل الفريق المحوري العربي ؛ليكون أداة التأهيل، فمن خلال هذه الدورة تم تأهيل حوالي 90 منتدباً من اثنتي عشرة وزارة تربية عربية، حيث سيقوم (الفريق المحوري الأول) في كل بلد عربي لأول بتدريب المشرفين والمنشطين والمدرسين، ومن المفترض أن ينجز كل خريج من هذه الدورة تدريب 300 مدرس ومشرف خلال عامين، إضافة إلى أن الهيئة ستقوم بتأهيل فريقين محوريين آخرين خلال عامي 2016 و2017 ما يعزز من القدرات البشرية المؤهلة القادرة على تفعيل المسرح في المدرسية وعلى أسس علمية ومنهجية رسخها دليل المسرح المدرسي الذي أنجزه مؤتمر استراتيجية تنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي، كما تركز الخطة قصيرة المدى على تأهيل البيئة المدرسية المؤمنة بالمسرح وأهميته في صقل شخصية الطالب وإكسابه القدرات الصريحة على التعبير الوافي عن مكنوناته وتفكيره.
قام على التأهيل والتأطير في هذه الدورة نخبة من المختصين والخبراء من عدة دول عربية في مختلف الاختصاصات لأربع مراحل (الروضة والابتدائي، والمتوسط، والثانوي)، إذ إن لكل مرحلة من المراحل ما يخصها ويميزها عن غيرها، ويأتي العمل في الدورة على هذا التقسيم كأساس لعلاج الخلط الذي يعانيه المسرح المدرسي ما بين المراحل من ناحية، الخلط الفاضح بين المسرح المدرسي ومسرح الطفل، كما أن الاهتمام بالنشاط المسرحي في مرحلة ما قبل المدرسة (رياض الأطفال)، يؤسس لتنمية قدرات التعبير من خلال اللعب المسرحي.
الختام الذي شهد تسليم شهادات اجتياز المتدرب للبرنامج العلمي المعد لهذه الدورة، شهد تكريم الجهات التي قدمت خدمات طيبة من أجل إنجاح هذه الدورة مثل: معهد الشارقة للتراث ودارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية ووزارة التربية و التعليم ،ودار الخليج للصحافة والنشر، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب ومواصلات الإمارات ومطار الشارقة الدولي.
كما تم تكريم مدارس الشارقة الأمريكية ومدرسة معاذ بن جبل، حيث شهدت هذه المدارس إجراء التدريبات التطبيقية التي شملت 800 طالب على مدار يومين، وتم فيها إنجاز أكبر تمرين جماعي للمسرح المدرسي العربي شارك فيه 300 طالب هم مجموع طلاب مدرسة معاذ بن جبل، كما قدم المتدربون في الدورة مشاهد بنوها على ما تلقوه من تدريبات و محاضرات. –

 

http://www.alkhaleej.ae/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.