اختتام أيام قرطاج المسرحية..علي دعيم يفوز بجائزة أفضل إخراج عن مسرحية سالب

 

المصدر / المدى / نشر محمد سامي موقع الخشبة

بدأ حفل ختام مهرجان أيام قرطاج المسرحية خارج المسرح البلدي بعروض كرنفالية ولقطات مصورة للحضارة التونسية القديمة وصور لمسرح قرطاج القديم وتم عرضها على مبنى المسرح البلدي ذاته الذي توافد أمامه ضيوف المهرجان يشاهدون هذه الصور المتحركة.
يذكر أنه قد عرض قبل حفل الختام في ساعة مبكرة 6 عروض مسرحية تونسية هي آخر عروض الدورة التاسعة عشرة من عمر المهرجان ومن المسرحيات التي عرضت مسرحية (الكواسر) إخراج حمادي المزي وفي قاعة الريو ستعرض مسرحية (مولد النسيان) للمخرج التونسي معز العاشوري وفي قاعة المونديال ستعرض المسرحية التونسية أيضًا (قم) إخراج محمد الطاهر خيرات وعلى مسرح ابن رشيق تعرض مسرحية (دنيتنا) للمخرجة حبيبة الجندوبي وعلي مسرح الحمراء ستعرض المسرحية التونسية (جلابة) للمخرج رشدي بلقاسمي . وعلي مسرح التياترو ستعرض مسرحية match gala d’impro .
يذكر مهرجان أيام قرطاج المسرحية شارك في مسابقته الرسمية 11 مسرحية هي: “التجربة” (أحمد عزت الألفي من مصر)، “شواهد ليل” (خليل نصيرات من الأردن)، “صولو” (محمد الحر من المغرب)، “سالب-0” (على دعيم من العراق)، “ستاتيكو” (جمال شقير من سوريا)، و”بهيجة” (زياني شريف عياد من الجزائر)، بالإضافة إلى “فريدم هاوس” (الشاذلى العرفاوي من تونس)، “الأرامل” (وفاء الطبوبي من تونس)، “4.48 psychose” (من الكوت ديفوار”adjuge” من بوركينا فاسو)، و”سأقتل القرد” (آماندين سانى وكوامي فينيون من مالي) وكرم بهذه الدورة وجوهاً مسرحية تونسية هي أنيسة لطفي وأحمد معاوية وعربية مثل الفنان المصري محمد صبحي وستكرم الممثلة السورية سلاف فواخرجى في ختام المهرجان مع الدكتور والفنان أبو الحسن سلام من مصر .
وتمّ خلال الدورة الحالية إعادة المسابقة الرسمية للأيام بعد إلغائها في ثماني دورات متتالية منذ 2003، وتسابق 11 عملاً على نيل خمس جوائز رسمية فضلا عن منح جوائز موازية، وقد أسفرت المنافسات عن النتائج التالية :
-جائزة أفضل عمل متكامل (25 ألف دينار) تم حجبها.
-جائزة أفضل إخراج (20 ألف دينار) مناصفة بين وفاء الطبوبي (مسرحية الأرامل ، تونس) وعلي دعيم (مسرحية صفر سالب، العراق)
-جائزة أفضل نص مسرحي (15 ألف دينار) : شادي دويعر (مسرحية ستاتيكو ، سوريا) والرزقي ملال (مسرحية بهيجة ، الجزائر)
-جائزة أفضل أداء نسائي (10 آلاف دينار) : آمال بن حدو (مسرحية صولو ، المغرب) ونوار يوسف (مسرحية ستاتيكو، سوريا)
-جائزة أفضل أداء رجالي (10 آلاف دينار) سعيد الهراسي (مسرحية صولو، المغرب) وسامر عمران (مسرحية ستاتيكو، سوريا)
الجوائز الموازية:
-جائزة مسابقة تشجيع الباعثين الشبان من أصحاب الفضاءات الثقافية الخاصة (تسندها كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية “كونكت”) قيمتها 10 الاف دينار : فضاء ليبرتي
-جائزة الاتحاد العام التونسي للشغل لأفضل تقنية مسرحية ( 3500 دينار) : أسندت لشوقي مشاقي عن مسرحية “الصبية والموت” للمخرجة سميرة بوعمود
-جائزة نقابة الصحفيين التونسيين “نجيبة الحمروني لحرية التعبير” (3000 دينار) مسرحية “الرهوط” لعماد المي.
-جائزة أفضل سينوغرافيا (تسندها شركة قهوة بن يدر) قيمتها 3000 دينار : مسرحية “حورية البحر” لأمير العيوني.

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.