أخبار عاجلة

إلغاء فعاليات الدورة 74 لمهرجان أفينيون 2020 بسبب فيروس كورونا #فرنسا

إلغاء فعاليات الدورة 74 لمهرجان أفينيون 2020 بسبب فيروس كورونا #فرنسا
     قررت إدارة مهرجان أفينيون المسرحي وعلى رأسها المخرج أوليفييه باي إلغاء فعاليات الدورة 74 للمهرجان المسرحي العريق.. والذي كان من المنتظر ان تنظم في الفترة (من 3 إلى 23 يوليوز 2020).. وذلك بعد خطاب الرئيس الفرنسي إمانييل ماكرون، الأخير،  في 13 أبريل 2020.
لأنه لم تعد الشروط مستوفاة اليوم لتنظيم النسخة 74 – صرحت إدارة المهرجان على صفحتها في مواقع التواصل الاجتماعي، سنقدم  خطة إلغاء هذه الدورة إلى مجلس إدارة جمعية إدارة مهرجان أفينيون للموافقة عليها يوم الاثنين 20 أبريل 2020.
وقد صرح المخرج الفرنسي أوليفيي بي قائلا “لقد تقاسمنا الأمل، طالما كان ذلك مسموحا به، لكن الوضع الآن يتطلب إجراء آخر. وواجبنا الآن هو الحفاظ على مستقبل مهرجان أفينيون”.
عادةً ما تصبح مدينة الباباوات “أفينيون / عاصمة المسرح” في شهر يوليوز من كل سنة محجا للفرق المسرحية وللمسرحيين والفنانين لتقديم ومشاهدة مختلف عروض المسرح وعروض فنية أخرى، حيث تجذب فعاليات هذا المهرجان العريق أكثر من 700.000 مشاهد. 
وقال بيير بيفيت رئيس مسار “off” أفينيون – الذي يقدم فيه أكثر من 1500 عرض، من قبل ألف جمعية وشركة في 200 مسرح في المدينة – لوكالة فرانس برس انه وبعد خطاب الرئيس الفرنسي ماكرون واصدار البلاغ الصحفي لمسار ” ” للمهرجان، سيعقد اجتماعا صباح اليوم الثلاثاء مع مجلس ادارته بخصوص خطة إلغاء الدورة القادمة “لأفينيون 74”
هذا وقد تم الاعلان قبل خمسة أيام عن البرنامج العام لأنشطة الدورة 74 للمهرجان من طرف مدير أفينيون (في 8 أبريل 2020) متمنيا من خلال فيديو مباشر – بسبب الحجر الصحي لم يكن اللقاء مباشرا مع الصحفيين والجمهور كالعادة – ان يتحقق رفع الستار عن النسخة 74 من المهرجان.
ومعلوم انه منذ تنظيم أول نسخة من مهرجان أفينيون في عام 1947 من طرف المخرج الفرنسي جان فيلار، لم يتم إلغاء المهرجان إلا مرة واحدة فقط، في عام 2003، على خلفية تظاهرات الفنانين والفنيين احتجاجا على وضعيتهم المهنية العامة في فرنسا.

وجدير بالذكر انه تقدر المردود الاقتصادية لـ Avignon بنحو 100 مليون يورو ، منها 25 مليون عوائد بواسطة “In”. ويعد الإلغاء ذو تداعيات كارثيًا على الآلاف من الفنانين والفنيين…

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح