{إقرأ كتب الهيئة} برنامج شهري يفتح نقاشات فكرية حول إصدارات الهيئة العربية للمسرح كتاب شهر سبتمبر 2021م  “حلقة موؤودة في تاريخ المسرح العربي” تأليف د.محمد المديوني

{إقرأ كتب الهيئة}

برنامج شهري يفتح نقاشات فكرية

حول إصدارات الهيئة العربية للمسرح

كتاب شهر سبتمبر 2021م

 “حلقة موؤودة في تاريخ المسرح العربي”

تأليف د.محمد المديوني

 

     تصل الهيئة العربية للمسرح إلى الحلقة العاشرة من سلسلتها المعرفية إقرأ كتب الهيئة عبر برنامج عين على المسرح. سلسلة حوارية شهرية فتحت عبرها الهيئة منصة فكرية تعنى بالثقافة المسرحية في مختلف تجلياتها النظرية والتطبيقية، من خلال طرح محتويات بعض الكتب القيمة التي أغنت بها المكتبة العربية على امتداد ما يناهز ثلاثة عشرة سنة.

والحلقة العاشرة هذه، من سلسلة إقرأ كتب الهيئة لشهر سبتمبر سيكون محور نقاشها كتاب “حلقة موؤودة في تاريخ المسرح العربي” تأليف الباحث والمسرحي التونسي د.محمد المديوني.

كتاب “حلقة موؤودة في تاريخ المسرح العربي” من إصدارات الهيئة العربية للمسرح ضمن سلسلة دراسات تحت رقم (27) العام 2015. يضم فهرس الكتاب مقدمة وعناوين فرعية عدة تدور حول محورين أساسيين هما:

  1. حلقة موؤودة في تاريخ المسرح العربي
  2. “فن التمثيل” لنجيب حبيقة تحقيق محمد الديوني.

      كتاب فريد في مضمونه؛ قيم في دراسته؛ ماتع في قراءته، يتناول بالدراسة والتحقيق مقال “فن الممثل” لصاحبه نجيب حبيقة (1869 – 1906). هذا المقال الذي لم يحظ باهتمام المعنيين بالمسرح العربي وبتاريخه منذ وجد طريقه إلى القراء في مجلة المشرق عام 1899، كما يصرح مؤلف كتاب “حلقة موؤودة في تاريخ المسرح العربي”.

ومقال “فن التمثيل” – موضوع بحث كتاب “حلقة موؤودة في تاريخ المسرح العربي” – وقع نظر الباحث د.محمد المديوني عليه، ضمن قائمة المراجع المذيلة للكتاب المرجع (المسرحية في الأدب العربي الحديث) لمؤلفه محمد يوسف نجم، ثم في البيبليوغرافيا التي أوردها يعقوب لا نداو في كتابه المرجع أيضا (دراسات في المسرح والسينما عند العرب)، وذلك في إطار الإعداد لدرس مسرحي أنجزه عام 1992 – كما يشير المديوني في مقدمة كتابه – ويضيف أنه من خلال إمعان النظر  في المصادر التي اعتمداها وفي المراجع التي أحالا عليها كل من محمد يوسف نجم ويعقوب لانداو، وفي سياق المقارنة بين ما اعتمده الباحثان من مراجع لفت انتباهه:

أولا، صيغة عنوان مقال “فن الممثل” التي بدت له معلنة عن انشغال صاحبه نجيب حبيقة بمجال وميدان بذاته، والأمر الثاني الذي أثار فيه التساؤل هو اقتصار صاحبي البحثين، على ذكر المقال وصاحبه باقتضاب بدا للمديوني غير متناغم مع صيغة العنوان المغرية بالتمحيص في مثنه، أما الأمر الثالث الملفت فهو الاختلاف  الذي وقف عليه المديوني بين الباحثين معا في ما أثبتاه في هوامش بحوثهما عند الإحالة على مقال “فن الممثل” لنجيب حبيقة، من ناحية، وتضاربهما من ناحية أخرى، عند الإشارة إلى هذا النص إن كان مقالا واحدا أو كان مجموعة مقالات.

تلك الملاحظات دفعت مؤلف “حلقة موؤودة في تاريخ المسرح العربي” إلى البحث عن نص مقال نجيب حبيقة “فن الممثل”، والإطلاع عليه اطلاعا مباشرا، وهو المتأكد من أن أمرا ما كامن وراء هذه الحالة وأن الإطلاع على هذا النص – كما يقول – أمر ضروري والبحث فيه لا يمكن إلا أن يكون مفيدا.

لماذا لا يذكر مقال “فن التمثيل” وصاحبه نجيب حبيقة، في كتب المعنيين بالتأريخ للمسرح العربي، إلا في ما ندر؟ ولماذا تجاهل الباحثون في مجالات المصطلح المسرحي في اللغة العربية تجاهلا تاما؟

وهل يعني هذا الإهمال وهذا التجاهل، بالضرورة، أن ما أنجز نجيب حبيقة في مقاله هذا وفي امتداداته لم يكن ذا أثر في الخطاب المسرحي العربي في عهد مؤلفه وفي العهود اللاحقة؟ وهل يعني، بالضرورة، الجزم بأن لا صدى للمصطلحات الفنية والنقدية التي نحت في مقاله المذكور في خطاب اللاحقين؟

وهل يعني تجاهل مقال “فن الممثل” من قبل هؤلاء المؤرخين أن لا أثر يذكر للمقاربات المنهجية التي قام عليها هذا المقال في كيفية تمثل النخبة العربية لهذا الفن وأن لا صدى لذلك فيما أصبح اللاحقون يتوسلون به من آليات لتحليل الأعمال المسرحية؟

كل ذلك وغيره من الأسئلة العديدة التي يطرحها د.محمد المديوني في كتابه “حلقة مفقودة في تاريخ المسرح العربي” ستكون محور نقاش الحلقة القادمة من سلسلة إقرأ كتب الهيئة، و سنرصد معه مؤشرات الحضور والغياب للمقال موضوع الكتاب وصاحبه في الخطاب النقدي والتاريخي للمسرح العربي، لتلمس الإجابات على تلك التساؤلات.

    يجد المسرحيون والباحثون والنقاد والمهتمون بالشأن المسرحي ومختلف القراء كتابا كل شهر بصيغة PDF على الموقع الإلكتروني للهيئة العربية للمسرح، مرفوقا بفيديو يقدم فيه صاحب الإصدار بإيجاز نظرة عامة حول مضمونه. لنتوج عملية النشر على الموقع الإلكتروني وتوفير فرص التعليق وطرح الأسئلة، ببرمجة حلقة إلكترونية يحضرها معنا المؤلف وإثنين من الباحثين أو المسرحيين لتقديم مداخلتيهما حول الكتاب مدار نقاش الحلقة، ثم يُفتح المجال للحاضرين عبر برنامج زوم للمداخلة والمساءلة وإبداء وجهات النظر…

هنا – رابط فيديو ورابط الكتاب بصيغة pdf للقراءة والإطلاع – تقديم د.محمد المديوني لمؤلفه

ملاحظة:

* الكتاب يُقرأ على موقع الهيئة وغير قابل للتحميل.

* التفاعل مع الكتاب المقترح لا يتجاوز مدة الشهر المحدد لمناقشته.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح