{إقرأ كتب الهيئة} برنامج شهري يفتح نقاشات فكرية حول إصدارات الهيئة العربية للمسرح كتاب شهر مارس 2021م “المسرح.. القلب المشترك للإنسانية” تأليف أ.عبد الله السعداوي

 

{إقرأ كتب الهيئة}

برنامج شهري يفتح نقاشات فكرية

حول إصدارات الهيئة العربية للمسرح

كتاب شهر مارس 2021م

“المسرح.. القلب المشترك للإنسانية”

تأليف عبد الله السعداوي

        “المسرح.. القلب المشترك للإنسانية” تأليف عبد الله السعداوي

صادر عن الهيئة العربية للمسرح في 2019م ضمن سلسلة دراسات (رقم 58)

يجده القراء منشورا على موقع الهيئة العربية للمسرح الإلكتروني بصيغة PDF طيلة شهر مارس 2021م، ورفقة فيديو يقدم فيه المؤلف أهم محاور الكتاب.

الحلقة السادسة من سلسلة ” إقرأ كتب الهيئة ” وإصدار آخر للإطلاع والنقاش

“المسرح.. القلب المشترك للإنسانية” تأليف المسرحي البحريني عبد الله السعداوي

 

     تستمر الهيئة العربية للمسرح في توجيه سبابة الاهتمام إلى إصداراتها المسرحية، من خلال منصتها الإلكترونية الشهرية “سلسلة إقرأ كتب الهيئة” عبر برنامج (عين على المسرح). هذه المرة، من خلال التعمق في طرح أسئلة نظرية الإخراج المسرحي عبر نشر كتب، بصيغةPDF  على “موقع الهيئة الإلكتروني” الرسمي، تناولت تجارب مخرجين بصموا المشهد المسرحي المعاصر بتجارب إبداعية بارزة فنيا وفكريا، ليتوج نشر الكتب ببرمجة حلقة إلكترونية عبر برنامج (زوم) يحضرها بالإضافة إلى مؤلفي الإصدارات المختارة؛ باحثين ومسرحيين لهم وزنهم في مشهدنا المسرحي الثقافي العربي لتقديم مداخلاتهم وبسط أفكارهم ورؤاهم حول هذه الإصدارات، ثم يُفتح المجال للحاضرين للمداخلة والمساءلة وإبداء وجهات النظر المختلفة حول الكتب مدار حلقات النقاش.

     منصة “إقرأ كتب الهيئة” الشهرية، دعوة للقراءة والتفكير والحوار. والحلقة السادسة من السلسلة والتي سيكون كتاب “المسرح.. القلب المشترك للإنسانية” محورها، هي استمرار لطرح أسئلة: أين تبدأ وظيفة المخرج؟ وما تخوم مساحات الفكر والجمال التي يأخذ المتلقي لزيارتها ونهل المعرفة والمتعة منها؟  ما الأسس التي يشيد عليها مشروعه المسرحي في عملية إخراجه للمسرحية وفي منظوره الشامل للمسرح؟

     كل ذلك وغيره من التساؤلات سيتم تداوله في حلقة النقاش الشهرية القادمة، والتي تفتح المجال لمحاورة تجربة المخرج والمسرحي البحريني عبد الله السعداوي، والذي يتناول في الكتاب سيرته المسرحية وتجربته الذاتية داخل زمن البروفات ويحدثنا بشفافية وعمق عن مهنة المسرح التي يسميها السعداوي “مهنة التعقيد والمتاعب” كما يحدثنا عن تجارب “مسرح الصواري” وعن تعب المخرج وشغله، ويأخذنا في مسارات بناء الفرجة المسرحية من الفكرة إلى العرض، ويبرز أهمية التدريب “المختبري الوُرشي”…

يخاطب السعداوي قارئه وكأنه يجالسه فيطرح أفكاره معه وهواجسه ورؤاه ببعد إنساني وفكري أخاذ. يتكلم عن شخوص وشخصيات ومسرحيين كستانيسلافسكي ومايرخولد وأدولف آبيا وتاييروف وغوردن غريك وآرتو وبريخت وبيسكاتور وأغستو بوال وكانتور وجروتوفسكي وبروك ومنوشكين وأمين صالح وخالد الرويعي، سلمان العريبي وحسين الرفاعي، محمد الصفار ومحمد رضوان ويوسف الحمدان…

في هذا الكتاب، لا يسطر السعداوي سيرته كما هو الحال في كتب السيرة – يقول خالد الرويعي – لكننا حتما وبعد قراءتنا للكتاب سنسأل: إذا.. من هو السعداوي؟ هل الكتاب يحكي سيرة؟ أم تجربة؟ أم قراءاته؟ أم الشخوص الذين دفنهم تحت جلده؟

لائحة محتويات كتاب ““المسرح.. القلب المشترك للإنسانية” لعبد الله السعداوي مقتضبة (مقدمة / تعب المخرج / شغل المخرج / ملحقات / خاتمة) غير أن مضامينها غنية مفيدة ماتعة.

اضغط هنا للإطلاع على فيديو المؤلف ورابط الكتاب

ملاحظة:

* الكتاب يُقرأ على موقع الهيئة وغير قابل للتحميل.

* التفاعل مع الكتاب المقترح لا يتجاوز مدة الشهر المحدد لمناقشته.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح