إطلاق مهرجان المسرح الأردني بمشاركة عربية

أكّدت وزيرة الثقافة الدكتورة لانا مامكغ السمعة الطيبة التي يحظى بها مهرجان المسرح الأردني عربياً؛ كونه يشكل تظاهرة فنيّة وثقافية، ويسهم في تبادل الخبرات، ما يجعل مسرحنا بيئة جاذبة لكل الأعمال الإنسانيّة التي تحمل هموم الذات والمحيط بواسطة (أبو الفنون).
وذكرت مامكغ أنّ ست دول عربية تشارك في فعاليات المهرجان الذي ينطلق في الرابع عشر من الشهر الجاري في المركز الثقافي الملكي، حيث تشارك الإمارات، وتونس، والسعودية، والعراق، والكويت، ومصر، إضافةً إلى الأردن.
وأعربت الوزيرة عن تقديرها لكلّ من يسهم في تأكيد هذا النجاح، خاصةً الإعلام المحلي بكلّ أنواعه، مثمنةً الدور الذي تلعبه نقابة الفنانين الأردنيين في تشاركها مع الوزارة في برامجها الثقافية والفنيّة عبر هذا المشوار الطويل.
واهتمت مامكغ بتجربة الفنانين الشباب في التعبير عن الذات والمحيط الإنساني، واستفادتهم مما قدّمه الرواد في المسرح، مستذكرةً فنانين أردنيي رحلوا وهم في قمة عطائهم، وهو ما يؤكد ان بلدنا ما تزال ولادةً بالإبداع وتحظى بمشاركة عالية المستوى في المهرجانات العربية المشهورة على الدوام.
وتحدثت الوزيرة لـ (الرأي) عن أملها في حضور العائلة الأردنية باعتبار المسرح وسيلة إعلامية مهمة في التثقيف وفتح قنوات الحوار الإنساني الفاعل، مؤكدةً إسهام المسرح الأردني في دعم الحركة المسرحية الأردنية، وفتحه المجال أمام الفنانين الأردنيين والعرب لتبادل الخبرات، والاستفادة من التجارب المسرحية المشاركة في المهرجان، إضافةً إلى كون المهرجان تظاهرة مسرحية عربية سنوية تقوّي جسور التعاون الثقافي والفني بين الدول العربية.
وأشارت مامكغ إلى أهمية المهرجان في دورته الثانية والعشرين يسعى لاستقطاب الجمهور وتشجيعهم على الاطلاع على تجارب الفن المسرحي الأردني عبر ما يُقدّم من عروض مسرحية محلية متنوعة الموضوعات إلى جانب العروض المشاركة من الدول العربية.
وذكرت أنّ الوزارة دعمت المسرحيات الخمس التي تشارك بها الأردن دعمًا كاملاً، كما فتحت المجال هذا العام لعرض المسرحية الفائزة في مهرجان عمون لمسرح الشباب، كجزء من خطتها في تشجيع الإبداع الشبابي في الفن علاوةً على غيره من أجناس الأدب والمواهب والإبداع.
يشار إلى أنّ يستمر المهرجان، الذي يستمر حتى الرابع والعشرين من الشهر الحالي، يستضيف رموزاً فنية مسرحية عربية، وسيكون هناك عرضان يومياً تعقبهما ندوات تقييمية يشارك فيها أكاديميون ومتخصصون في النقد المسرحي.

إبراهيم السواعير، (الرأي)

http://culture.gov.jo/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.