إضــاءات في المسرح.. للمسرح الجهوي سيدي بلعباس – عباسية مدوني #الجزائـر

تحت نير جائحة كورونا، وفي ظل الفراغ الثقافي والفني وهجرتنا لقاعات العروض وللسيدة الخشبة، وثقة في أهمية الفعل الفنيّ لا سيّما المسرحي منه ، وليكون للمثقف الجزائري ولكل مهتم بأبي الفنون دوره الفاعل والفعّال ، سواء أكان ممارسا أو أكاديميا أو فئة الجمهور الشغوف بالمسرح ، المسرح الجهوي وفي إطار البرنامج الإفتراضي ، وبعد بثّه عديد العروض المسرحية على الصفحة الرسمية للمسرح الجهوي سيدي بلعباس ، والتي ما تزال متواصلة .

افتتح نافذة أخرى تحت مسمّى إضاءات في المسرح ، وهذا بعد اتّفاق مع السيد المدير ” عقيدي أمحمد” و” عباسية مدوني” رئيس مصلحة البرمجة على مستوى إدارة المسرح ، مع متابعة من    ” عبابو عبد الجواد” المشرف على صفحة المسرح إلكترونيا لتكون هته النافذة منصّة للتفاعل وللنقاش الهادف في ضوء عديد القضايا المطروحة على مستوى الساحة المسرحية على المستوى المحلي ، الوطني ، العربيّ والدوليّ ولتكون مرتعا خصبا يتمّ من خلاله الانفتاح على انشغالات المهتمّين بمختلف مشاربهم وتوجهاتهم ، للتدخّل والمناقشة وفق معايير النقاش الهادف والوازن ، وفرصة هامّة لمدّ جسور التواصل وتلاقح الأفكار على أكثر من مستوى .

  لتكون ” إضاءات في المسرح” محطّة انصهار الأفكار والتجارب ، ومشاركة القضايا التي ما تزال مطروحة للنقاش وأخرى مغيّبة ، بخاصة في ظلّ المدّ المعلوماتي الذي وجب استغلاله في ظل الظروف الراهنة والتي تضع المثقف والفنان أمام تحديات كبرى ليغدو أكثر فاعلية وعطاء .

وقد جاء نص الإعلان على الشكل التالي ، في  انتظار استقبال شتى الإسهامات ، والتي من المؤكد ستكون في مستوى التطلعات الواعدة والرهانات المستقبلية :

  تأتي ” إضاءات في المسرح”  نافذة مفتوحة تحت نير جائحة كورونا ، لتكون مرتعا خصبا لكل الفنانين والمثقفين والأكاديمين ، للمساهمة بنقاشاتهم ، وإثراء الزاوية بعديد المواضيع والقضايا التي ما انفكّ المسرح يطرحها على مدار عصور وأزمنة ، في محاولة الوقوف عند الكثير من الجدليات التي تطرح نفسها بقوّة ، والتي ما فتئ المهتمون بأبي الفنون ملامستها والسعي نحو إضاءة أبعادها وفق قراءات فكرية وثقافية وفنيّة من شأنها التأثيث لمشروع مسرحي واعد مع التأمّل في المشهد المسرحي الراهن الذي يشكّل ممارسة مسرحية وفق رهانات خدمة للقضايا وخدمة للجمهور المتلقّي استنباتا للفعل المسرحي نظرية وممارسة .

في ضوء هذا ، تأتي ” إضاءات في المسرح ” للبحث في تلكم القضايا ، كلّ حسب رؤاه وهمّه المسرحي ، مع المساهمة في تفعيل النقاش وانصهار وتلاقح الأفكار .

  من أجل كل ذلك ، المسرح الجهوي سيدي بلعباس ، يفتتح هذه الزاوية لاستقبال شتى المواضيع المتعلقة بقضايا المسرح على كثرتها وتعدّد مشاربها ، ولكل مهتم التواصل عبر صفحة الفايس الخاصة بالمسرح الجهوي سيدي بلعباس التالية : https://www.facebook.com/trsba22/

وإرسال المواضيع عبر البريد الإلكتروني الآتي :  masrahsidibelabbes@gmail.com

هذا ، وتتجدّد  المواضيع كل خمسة أيام ، لمنح أكبر فرصة للمناقشة والحوار وتبادل الآراء ، لنكن معا صنّاع الفارق ونعزّز المشهد الثقافي والفني المسرحي .

صفوة القول ، أن نافذة ” إضاءات في المسرح” تنضاف إلى عديد المبادرات التي أطلقتها كثير من المؤسسات المسرحية عبر التراب الوطني ، ناهيك عن مبادرات الفنانين عربيا وعالميا .

عن عباسية مدوني