أخبار عاجلة

إصدار جديد للهيئة العربية للمسرح.. “الإضاءة المسرحية البديلة..التقنية الرقمية” تأليف د.عماد هادي الخفاجي

إصدار جديد للهيئة العربية للمسرح.. “الإضاءة المسرحية البديلة.. التقنية الرقمية” تأليف المسرحي العراقي د.عماد هادي الخفاجي

     صدر عن منشورات الهيئة العربية للمسرح كتاب “الإضاءة المسرحية البديلة.. التقنية الرقمية” تأليف د.عماد هادي الخفاجي. وقد حمل الكتاب تسلسل (دراسات 80) و وقع في 203 صفحة من القطع المتوسط، اشتمل الكتاب على مقدمة وأربعة فصول توزعت على الشكل التالي :

  • الفصل الأول / التاسيس التقني للاضاءة المسرحية
  • الفصل الثاني / عناصر التصميم الفني في التقنية الرقمية
    التقنية الرقمية وعملية الرقمنة
    الرقمنة والمتغير الحضاري
    المجتمع الرقمي
  • الفصل الثالث / خصائص المعالجة بتقنية الاضاءة المسرحية البديلة
               الكمبيوتر
               لغة الكمبيوتر/ نظام العدد الثنائي- Binary Number System(0,1)
الإضاءة المسرحية (Stage Lighting)
الضوء واللون
الضوء بصرياً
صفات الضوء
خصائص الضوء بصري0
الألوان الرقمية (Digital Lighting)
الأنظمة اللونية (Color Systems )
نظام الألوان الضوئي (RGB)
نظام الألوان الطباعي (CMYK)
جهاز عرض البيانات (Data Show Projector)
نظرية تشكيل الألوان في جهاز عرض البيانات (الداته شو)
برنامج البور بوينت (Power Point)\
  • الفصل الرابع/  قراءات ومقاربات في تجارب التقنية الرقمية في الاضاءة المسرحية البديلة.

يقول د.عماد هادي الخفاجي في مقدمة الكتاب:

     في الإطار الجمالي في فن المسرح لعبت التقنية الرقمية دورها الأبرز في خلق واقع جديد للتجربة الجمالية من خلال لا نهائية الإمكانات المتاحة في المعالجة الفنية للقيم الدرامية وبما ألبس العرض المسرحي بكامل أطره لبوس قدرة التأثير الفائق في إعادة تشكيل الوعي البشري من خلال الفعالية الفائقة لوسائط التعبير ومن تلك الوسائط كانت الإضاءة المسرحية التي انتقلت من مفاهيمها التقليدية في المعالجة ومحدودية إمكانياتها الى التجسيد الفائق والحضورية بمديات شاسعة لنقل القيم الدرامية وتصميمها في فضاء العرض المسرحي عبر خلق التركيبات المعقدة في الإنشاء البصري المحكم في التنفيذ والتجسيد لتلك القيم فما عادت مهمام الكشف والإظهار والتكوين والطابع السيكولوجي وتعيين مستويات الحضور هي الاشتغال المحوري والوحيد لمصمم الإضاءة فمع معطيات التقنية الرقمية أصبحت هنالك إمكانيات هائلة في بناء وتشكيل الفضاء الدرامي حسيا عبر التصميم المحكم للضوء الذي هو سحر المسرح ودونه ينطفئ المكان وتتلاشى قواه وأثره في إزاحة العالم الواقعي باتجاه تجربة عيش طقسي ينتظم عبرها فهم الذات لذاتيتها وموقعها من عالمها ومصيرها ومبدأها ومنتهاها فلا مسرح بلا ضوء والضوء في معطيات التقنية الرقمية أصبح منبعاً سحرياً لا متناهي الإمكانات فتطرح الإضاءة المسرحية البديلة مغايرة ثورية لتراث المعالجة الفنية واحتواء خطابات الدراما في بنية بصرية حضورية فائقة التحقق.

__________

     حصل د. عماد هادي الخفاجي على براءة اختراع خاصة بمشروعة ( الإضاءة المسرحية البديلة )  عن تطوير جهاز عرض البيانات (Data Show Projector) كبديل ضوئي في العرض المسرحي وقد جاءت براءة الاختراع من خلال   التقييم العالي  من قبل ثلاث مقيمين لبراءة الاختراع المرقمة (5218) والاختراع له  أهمية عالية في إحداث تغييرات مهمة على مستوى التوجه الفكري لمصممي الإضاءة المسرحية  بهدف إعادة تشكيل الإنتاج وتوظيف التقنية الرقمية في الفن المسرحي المعاصر, والبراءة هذه كما قال المخترع  د. عماد  هي بداية لمشروع قادم ومهم بتصنيع جهاز الإضاءة الرقمي الجديد بعونه تعالى.

علام الهيئة العربية للمسرح)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

error: حقوق النشر والطبع محفوظة