إسعاف عدد من جمهور مسرحية بريطانية بسبب مشاهد عنيفة

استدعى المسؤولون في المسرح الوطني البريطاني الإسعاف الأولية لجمهور مسرحية بريطانية، إثر تعرضه لصدمات عنيفة لدرجة سقوط البعض مغشيا عليه بعد مشاهدتهم عرضا عنيفا كالتعذيب والاغتصاب.

وجاءت ردود فعل الحضور متباينة حول المسرحية المثيرة للجدل، بين معترض عليها والترحيب بالواقعية التي تمت على المسرح، بالرغم من استدعاء الإسعافات الأولية لمقر المسرح.

واستبعد عدد من المشاهدين خارج المسرح، لعدم تمكنهم تقبل المشاهد الصادمة، كصعقة أحد الأبطال بالكهرباء أو تشويههم، في حين غادر عشرات الآخرين المسرح في الأسبوع الأول فقط من عرضها.

المسرحية للكاتبة الراحلة سارة كاين، والتي عرفت بقلمها العنيف، لتنتحر لاحقا في سن الـ 28.

وعرضت المسرحية”Cleansed”، أول مرة العام 1988 على مسرح رويال ثياتر قبل عام من شنق الكاتبة لنفسها.

وتستمر المسرحية حتى الخامس من شهر مايو المقبل، في حين أن  الأسبوع الأول من العرض مخصص للنقاد والفنانين فقط.

ووصف الناقد البريطاني الفني لصحيفة دايلي مايل كوينت ليتس، عدة مشاهد بالمروعة ظهر فيها “سحب لسان” أحد الممثلين بعد 22 دقيقة على بدء المسرحية، ثم اغتصاب البطلة بعد 51 دقيقة.

وكانت المشاهد متطرفة لدرجة استدعاء الطوارئ لأكثر من مشاهد تعرضوا لحالات إغماء وهبوط.

وقالت إحدى الناقدات اللواتي حضرن العروض الافتتاحية إن المسرح شهد استدعاء الطوارئ كل نصف ساعة لإخراج المشاهدين المصدومين.

وفي حين صدم البعض من المشاهد القوية، اعتبر نقاد آخرون إن العمل من أسوأ الأعمال الفنية التي تابعوها منذ سنوات.

 

بلقيس دارغوث- إرم نيوز

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.