“أيام الشارقة المسرحية”.. مساحات محلية

على مدار عشرة أيام، تُقام في مسارح قصر الثقافة ومعهد الشارقة للفنون المسرحية فعاليات الدورة الـ 26 من تظاهرة “أيام الشارقة المسرحية”، التي تنطلق في الـ 17 وتستمر حتى 27 آذار/ مارس الجاري. ويلحظ على البرنامج الذي أعلن أمس اتساع المساحة المحلية واكتساء المهرجان بطابع خليجي واضح، حيث تُفتتح التظاهرة بعرض “صدى الصمت” لـ “فرقة المسرح الكويتي”، وهي من إخراج فيصل العميري عن نص للكاتب العراقي الراحل قاسم مطرود.

أما في المسابقة الرسمية، فتشارك 14 مسرحية محلية؛ هي: “ليلة” لـ علي جمال من “فرقة مسرح خورفكان”، و”عاشو عيشة سعيدة” لـ كاظم نصار من “جمعية كلباء للفنون الشعبية والمسرح”، و”شيطان البحر” لـ أحمد الأنصاري من “مسرح الشارقة الحديث”، و”أيام اللولو” لـ ناجي الحاي من “مسرح دبي الأهلي”، و”كن صديقي” لـ مرتضى جمعة من “مسرح عيال زايد”، و”تحوّلات حالات الأحياء والأشياء” لـ محمد العامري من “مسرح الشارقة الوطني”، و”مرثية الوتر الخامس” لـ فراس المصري من “جمعية دبا الفجيرة للثقافة والتراث والمسرح”، و”سجل كلثوم اليومي” لـ حسن رجب من “مسرح الفجيرة”.

وضمن فئة خارج المسابقة، تُعرض ثلاثة مسرحيات؛ هي: “حافة الاقتراب” لـ محمود أبو العباس من “مسرح أم القيوين”، و”صوت السهارى” لـ حسن يوسف من “مسرح دبي الشعبي”، و”بازار” لـ محمد صالح من “جمعية دبا الحصن للثقافة والتراث والمسرح”. ضمن تلك الفئة أيضاً، يُقدّم عرضان شاركا في الدورة الأخيرة من “مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة”، الذي نظّم في مدينة كلباء شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي؛ وهما: “شكسبير منتقماً” لـ مهند كريم، والذي يجمع ثلاثة نصوص لوليم شكسبير، و”قضية ظل الحمار” لـ أنس عبد الله عن نص لـ فريديش دروينمات. كما تكرّم التظاهرة الممثّل والناقد المسرحي القطري غانم السليطي (1953)، والذي فاز بـ “جائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي” في دورتها العاشرة.
العربي الجديد

عن عبد الجبار خمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.