(أوسلو) مسرحية تستلهم عملية السلام في الشرق الأوسط تفوز بجائزة توني 

 

نالت مسرحية (أوسلو) لمؤلفها جيه.تي روجرز المستوحاة من اتفاقيات السلام في الشرق الأوسط أرفع تكريم مسرحي بفوزها بجائزة توني لأفضل مسرحية في جوائز هذا العام في الحفل الذي أقيم في قاعة راديو سيتي في نيويورك.

وفاجأ مايكل أرونوف الجميع بفوزه بجائزة أفضل ممثل مساعد لدوره كمفاوض إسرائيلي في مسرحية (أوسلو) التي تناولت الأحداث التي دارت خلف كواليس اتفاقيات أوسلو للسلام في الشرق الأوسط عام 1993.

وأهدى روجرز مؤلف (أوسلو) الجائزة إلى «السيدات والسادة الذين يؤمنون بالديمقراطية ويؤمنون بالسلام والذين يستطيعون رؤية أعدائهم كبشر».

وتصدرت مسرحية (دير ايفان هانسن) قائمة الأعمال الفائزة وهي مسرحية غنائية استعراضية تتحدث عن مراهق يعاني اضطرابات في مدرسة ثانوية. وحصدت ست جوائز توني شملت أفضل ممثل في مسرحية غنائية استعراضية التي فاز بها بن بلات البالغ من العمر 23 عاماً عن دور البطولة فيما حصلت راتشيل باي جونز على جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها فيها. كما حصلت المسرحية على جائزة أفضل كتاب وأفضل موسيقى وأفضل توزيع موسيقي.

قدم حفل جوائز توني للمرة الأولى في مسيرته المهنية الممثل الأميركي كيفن سبيسي.

وكما كان متوقعاً على نطاق واسع فازت بيتي ميدلر بأول جائزة توني تنافسية في مشوارها كأفضل ممثلة عن دورها في المسرحية الغنائية الاستعراضية (هالو دوللي) التي فازت بأربع جوائز من بينها أفضل إعادة لمسرحية قديمة.

وقالت الممثلة البالغة من العمر 71 عاماً للصحفيين وهي تبكي من الفرح «هذا أكثر مما أستحق».

وفازت لوري ميتكاف بجائزة أفضل ممثلة في مسرحية عن دورها في الجزء الثاني من مسرحية (بيت الدمية) المأخوذة عن كلاسيكية هنريك إبسن.

——————————————————

المصدر : مجلة الفنون المسرحية – متابعات 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.