“أوراق منسية” كتاب جديد للدكتور سيد علي إسماعيل #مصر

صدر حديثا كتاب “أوراق منسية” للدكتور سيد على اسماعيل، أستاذ المسرح العربي بقسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة حلوان، عن دار الوفاء لدنيا النشر بالإسكندرية، وهو الكتاب الخامس والثلاثون في إنتاجه العلمي.
ويقول المؤلف في مقدمة الكتاب: بعد حصولي على الدكتوراة عام 1994، بدأت أشق طريقي نحو إنتاجي العلمي، ووضعت مبدأ له، يتمثل في “عدم الكتابة في أمور معروفة، أو مكتوب عنها من قبل” وهذا المبدأ تمسكت به طوال ربع قرن حتى الآن، ونشرت من الكتب والدراسات والأبحاث والمقالات، ما يُمثل إنتاجا علميا أفتخر به؛ لما يحمله من أمور جديدة ومكتشفة.
وواصل: تتبع كتاباتي، وتنبه لمبدأي محمد إسماعيل – مدير عام إذاعة البرنامج الثقافي بالشبكة الثقافية في الإذاعة المصرية – فاقترح أن يخصص برنامجًا إذاعيًا؛ لأتحدث فيه عن موضوعات جديدة ومكتشفة، ووضع له اسمًا معبرًا، وهو “أوراق منسية”، ووافقت على مقترح البرنامج وعنوانه، وبدأنا في تسجيل الحلقات، وكان يقوم بالمونتاج محمد حسين.
وأضاف أن الحلقات بدأت تُذاع في موعد ثابت، وهو العاشرة والخمس دقائق كل يوم جمعة؛ طوال دورة إذاعية كاملة، في الفترة من 11 يناير إلى 12 يوليو 2019. وكانت الحلقات تُذاع بمقدمة، وخاتمة بصوت محمد إسماعيل، أماني عبداللطيف، ونص المقدمة يقول: “إذاعة البرنامج الثقافي من القاهرة تُقدم “أوراق منسية” رحلة استكشاف فيما وراء أحداث الفن والأدب وشخوصهما يصحبكم فيها، الدكتور سيد على إسماعيل، الأستاذ بكلية الآداب جامعة حلوان”. أما الخاتمة، فنصها يقول: “كنتم مع.. “أوراق منسية” مع تحيات دكتور سيد على إسماعيل الأستاذ بجامعة حلوان”.
أما الموضوعات، التي تناولتها في حلقات هذا البرنامج، فبدأتها بالموضوعات الأدبية والثقافية، التي تجذب المستمع، وتجعله يتابع الحلقات، وينتظرها كل أسبوع، وكانت الحلقة الأولى عن أمير الشعراء أحمد شوقي؛ حيث إن تاريخ ميلاده المعروف منذ القرن التاسع عشر غير صحيح، والحلقة الثانية، كانت عن بقايا أسرة على باشا مبارك، الذي تقلد ثلاث وزارات، وأسرته لا تجد ما يسد رمقها!! والحلقة الثالثة، كانت عن الدكتور محمد مندور وحقيقة بعثته إلى فرنسا!! والحلقة الرابعة كانت عن زكي طليمات؛ بوصفه أول مبعوث مسرحي مصري إلى فرنسا، وعندما عاد من البعثة عمل أمينا لمخازن الأوبرا، والحلقة الخامسة، كانت عن الأديب إبراهيم عبد القادر المازني، وكيف مات دون وجود معاش لأسرته؛ لأنه ليس موظفًا حكوميا.
في هذه الحلقات الخمس، تحدثت عن أمور لا يعلمها أحد – وفقًا لمشروعي العلمي – وفجأ وجدت الأستاذ محمد إسماعيل، يطلب مني أن أروي للمستمعين – ابتداءً من الحلقة السادسة – “قصة المسرح في مصر”؛ وفقا للجديد والمكتشف وبالفعل قمت بذلك، فبدأت بقصة مسرح الحملة الفرنسية، الذي كان موجودا في الأزبكية، ومكانه الآن المسرح القومي بالعتبة ثم تحدثت عن دور الشيخ رفاعة رافع الطهطاوي؛ بوصفه أول من ترجم الموضوعات المسرحية ونصوصها في مصر ثم تطرقت إلى تاريخ مسرح زيزينيا بالإسكندرية، ثم مسرح الكوميدي الفرنسي بالعتبة، ومكانه الآن مكتب البريد،
وتطرقت كذلك في بعض الحلقات إلى تاريخ دار الأوبرا الخديوية، ومسرح حديقة الأزبكية، كما تحدثت عن ريادة سليم النقاش للمسرح العربي في مصر، ودور فرقة يوسف الخياط، وإشكالية يعقوب صنوع ونشاطه المسرحي، ونشاط المسرح في شهر رمضان قديمًا، والمسرح المصري وثورة 1919بمناسبة مئوية الثورة هذا العام.. إلخ.
كان من الصعب الاستمرار في هذا البرنامج دورتين إذاعيتين متتاليتين – أي طوال عام كامل – بسبب كثرة مشاغلي، فاعتذرت عن الدورة التالية، على أمل استكمال البرنامج مستقبلًا!! ومنذ أيام، علمت أن حلقات البرنامج، تتم إعادتها الآن، وفي موعدها المعروف كل يوم جمعة – في الدورة الإذاعية الجديدة – انتظارًا لحلقات جديدة في دورة إذاعية جديدة مستقبلًا؛ لذلك وضعت في القسم الأخير من هذا الكتاب، عناوين موضوعاتي المنشورة – من كتب وأبحاث ومقالات – تصلح لأن تكون سلاسل جديدة لبرنامجي “أوراق منسية” مستقبلا.

 

حسن مختار

https://www.albawabhnews.com

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح