أخبار عاجلة

أنطلاق فعاليات المسرح العراقي  بيوم المسرح العالمي 

مجلة الفنون المسرحية 

 

انطلقت مساء امس  فعاليات مهرجان يوم المسرح العالمي على خشبة المسرح الوطني.. بحضور الدكتورة اقبال نعيم مدير عام دائرة السينما و المسرح و رؤساء أقسام الدائرة و جمع غفير من الفنانين و المثقفين و الإعلاميين الذين اكتضت بهم قاعة المسرح الوطني

استهل الفنان مازن محمد مصطفى الحفل بتقديم عرض تأريخي مسهب حول اصل الاحتفاء بيوم المسرح العالمي الذي يوافق 27/ آذار من كل عام….حيث يستعد الفنانون العراقيون للاحتفاء به أسوة بزملائهم فناني المسرح في جميع بقاع المعمورة ..بإعتبار هذا اليوم هو عيد للمسرحيين يقدم خلاله كل ماهو جديد ومتقن في عالم المسرح من شأنه ان يرفع مستو ى الفهم الانساني للحياة وفلسفتها..وحثه على ايجاد مفازات حياتية يمكنه من العيش ولو بالحد الادنى من المثالية للنهوض بواقع المجتمعات

بعد ذلك القى الفنان فلاح ابراهيم مدير قسم المسارح في الدائرة كلمة مقتضبة لم تخلو من جمال المفردة البسيطة مرتجلا كلمة ابتدأها بدعوة جمهور الحاضرين الى الابتسامة لتعادل الفرحة بالحد المسرحي الكبير واشاعة الامل ..ومن حيث ان الابتسامة تؤدي الى الالفة و الى مستقبل مشرق حافل بتحقيق الاماني مهما كان حجمها… ليصفق له جمهور الحاضرين بشكل تفاعلي كبير 

ثم قدم تهنئة خاصة لجميع المسرحيين في العراق والعالم بهذا اليوم..

ودعا فلاح ابراهيم قبل ختام كلمته الى إعادة إحياء المركز العراقي للمسرح وجائزته

التي كانت ذات يوم محط انظار المسرحيين في منافساتهم لأهميتها الكبيرة..

أعلن بعدها بإسم الحضور الجماهيري الايذان ببدء فعاليات يوم المسرح العالمي .

وكانت اولى العر وض مسرحية توبيخ للفنان أنس عبد الصمد تأليفآ وإخراجآ وبطولة وسينوغرافيآ…قدم فريقه جهدآ استثنائيآ في الأداء الإيحائي…حيث لم يجد الجمهور صعوبة في فك شفرة الفكرة التي رسمها واخرجها أنس بإتقان كبير ينم عن حرفنة متناهية في تحريك ادوات العرض…فقد استثمر كل مساحة الخشبة لإستيعاب افكاره الممتدة في جميع الاتجاهات الذهنية والبصرية..ومستفيدآ من توظيف الداتاشو…ليشرك الجمهور برسم تحركات الممثلين..وخلق حالة من التوقع للحدث التالي..فكان قمة في التجانس والانسجام…وقد حضي عرض ((توبيخ)) بإعجاب الجمهور الذي وقف لتحية العاملين فيه وفكرته الجريئة التي شكلت صورة لواقع مؤلم….

وبهذا العرض انتهى اليوم الاول لعروض يوم المسرح العالمي..لنكون معآ بإنتظار كودو يوم غد الاثنين على خشبة مسرح الرافدين…

وذكرت زينب القصاب مدير العلاقات والاعلام في الدائرة بان” مسرحيي العراق على موعد مع هذا اليوم الذي ستنضم فيه عروض مسرحية خاصة بالمناسبة فدائرة السينما والمسرح التي دأبت على احياء ايام المسرح العالمي الذي يعد عيدا للمسرحيين في جميع انحاء العالم ستقدم على خشبة المسرح الوطني ثلاثة عروض :الاول مسرحية (توبيخ) للمخرج أنس عبد الصمد والعرض الثاني بعنوان (بانتظار غودو) ،اما العرض الثالث فمن مسرح خيال الظل ومن محافظة بابل بعنوان (السندباد) والتي ستعرض على المسرح الوطني ببغداد بعد غد الثلاثاء في ختام احتفالاتنا ، كما سيلقي خمسة من فنانات وفناني العراق كلمة يوم المسرح العالمي التي ستلقى في جميع دول العالم الى جانب تكريم اربعة من عمالقة الفن العراقي وهم الرواد المخرج سعدون العبيدي والكاتب عادل كاظم والفنانين سليمة خضير وقاسم الملاك”.

من جانب آخر تشهد خشبة قسم المسرح في معهد الفنون الجميلة /الدراسة المسائية في تربية بغداد الرصافة الاولى افتتاح المهرجان المسرحي السنوي الذي يتوافق مع احتفالات يوم المسرح العالمي تحت شعار (فضاءات المسرح فسحة للحرية والجمال ) دورة الفنان الدكتور صلاح القصب على قاعة المعهد للفترة ما بين هذا اليوم الخامس والعشرين لغاية التاسع والعشرين من شهر آذار الجاري وتبدا العروض عند الساعة الثالثة مساءا.

وقال الفنان هاشم الدفاعي رئيس قسم الفنون المسرحية بالمعهد والمشرف الفني على عروض المهرجان “سيشهد مهرجاننا سبعة عروض طلابية تتمثل ب :مسرحية (الآنسة جولي ) للكاتب العالمي اوغست سترينبرغ واخراج الطالب عبد الرحمن فراس ومسرحية (ستربتيز) اخراج الطالب بسام عباس ومسرحية (الحارس ) اخراج الطالب ليث رعد ومسرحية صامتة بعنوان (المحطة) للكاتب قيس القرلوسي اخراج وتمثيل الطالب رضا القرلوسي ومسرحية (البداية) للكاتب العالمي صموئيل بيكت واخراج الطالب رامي هاشم ومسرحية للاطفال بعنوان (الثعلب الذي خدع نفسه) اخراج الطالب احمد اياد واخيرا مسرحية (اشلاء) للكاتب حسن فالح واخراج الطالب علاء الدين محمد علي ،كما سيتم خلال المهرجان تكريم الرائد الفنان الدكتور صلاح القصب.

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.