أحمد رزاق” يكسب الرهان مجددا على خشبة المسرح الوطني محي الدين بشطارزي _ ابتسام بودريس#الجزائر

” أحمد رزاق” يكسب الرهان مجددا على خشبة المسرح الوطني محي الدين بشطارزي”

بحضور ركحي مميز وجماهير غفيرة شاهد عشاق الفن الرابع على خشبة المسرح الوطني محي الدين بشطارزي لثاني مرة يوم 8 فيفري عرض خاطيني إنتاج المسرح الجهوي مستغانم و إخراج أحمد رزاق و أداء ثلة من نجوم المسرح الجزائري

تدور أحداث المسرحية حول بلد يخلو من الشباب يعيش فيه الشيوخ و العجائز بعد أن هاجر كل الشباب بسبب الأوضاع المعيشية المزرية و إنعدام الأمل في التغيير ليبقى شاب واحد فقط يريد الهجرة هو الأخر لكن يحاول الجميع منعه من الهجرة بحجة أن إستمرارية الوطن مرهونة ببقاءه، يستعملون عدة طرق لمنعه من الهجرة خارج الوطن لكن بين إصراره على المغادرة وحبه لوطنه و حب عائلته و حبيبته تقع العديد من الأحداث التي استلهمها رزاق من الواقع الجزائري و الحراك الشعبي الذي بدأ في الجزائر منذ 22 فيفري 2019 ومزال متواصل ليومنا هذا حيث تخلل العرض العديد من الأغاني و المصطلحات التي تُؤدى في الحراك الشعبي

إقبال الجمهور بتلك الأعداد التي لا نراها إلا في مسرحيات رزاق تعود إلى أن الجمهور يرى نفسه داخل عروضه إي أن مخرج العرض يصور واقع المتلقي بحذافيره في قالب فني نقدي بحت و يشاركه همومه و مشاكله و تفاصيل حياته اليومية وواقعه السيء الذي يجب أن يتغير

إنتهت المسرحية على أنغام الأغنية الإيطالية بيلا تشاو تحت تصفيقات الجمهور الذي بكى و ضحك في نفس الوقت من واقعه الذي عاشه ومزال يعيشه في حوالي ساعة ونصف و هتافات جزائر حرة ديمقراطية تغطي كل الأصوات.

ابتسام بودريس _ الجزائر

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح