أبو العلا السلاموني: المسرح أرقى أسلحة القوى الناعمة في مصر

عبر الكاتب المسرحي الكبير «أبو العلا السلاموني»، عن فرحته بزيارة المنصورة، مشيداً بفكرة مهرجان «قراءة المنصورة»، وجهود العاملين عليه، لافتاً لحسن اختيار المنصورة لتكون عاصمة «القراءة» في مصر، فهي مهد للعديد من الأدباء والفنانين المبدعين.

 

وقال «السلاموني»، في تصريح خاص لـ«بوابة الدقهلية»، إن المهرجان في دورته الثانية خطى خطوة مهمة لتحبيب الناس في المسرح، واستعادتهم لصالات العرض المسرحية، فهو بمثابة «جر رجل» المشاهدين، لنوع من أرقى أنواع الفن.

 

وأضاف الكاتب الكبير، أن المسرح هو أحد أرقى أسلحة القوى المصرية الناعمة، لمحاربة الإرهاب والتطرف الفكري والديني والأخلاقي، فلطالما كان للمسرح دوره في نشر الثقافة والفن والجمال في كل الحضارات.

 

وأشار «السلاموني»، لأهمية العروض المسرحية ذات الرسائل الأخلاقية والسياسية وغيرها، في تنمية فكر المجتمع، ضارباً المثل بمسرحيته «أمير الحشاشين»، التي اختتم بها نجوم قراءة المنصورة، فعاليات الدورة الثانية منه، قائلاً: «أمير الحشاشين غلى سبيل المثال، تبث رسالة توعية للناس من مستغلي الدين كبطانة لرغباتهم في الوصول للحكم، ولنبش قضية الإرهاب الناتجة عنهم من منظور تاريخي.»

 

رباب طلعت

http://www.dk-gate.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.