أخبار عاجلة

أبناء الياسمين.. عرض مسرحي على مسرح الثامن من آذار بدمشق- فيديو

أقامت مديرية ثقافة ريف دمشق مساء اليوم بمناسبة اعياد تشرين عرضا مسرحيا بعنوان “أبناء الياسمين” من تاليف واخراج مؤيد أحمد وذلك على مسرح صالة الثامن من آذار بدمشق.
وتحدث العمل على مدى ساعة وعشرين دقيقة عما حل في سورية خلال السنوات الخمس الماضية وكيف كانت بلد الأمن والأمان والحضارة والابجدية الأولى وما حل بها على ايدي التنظيمات الارهابية التي عاثت فسادا ودمارا وتخريبا فيها.

وتطرق مخرج العمل بطريقة غير مباشرة إلى الآثار السلبية التي حلت على الشعب السوري نتيجة الازمة وانعكاساتها على كل مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية منبها في نهاية العرض الى ضرورة التكاتف والتوحد لمصلحة سورية وشعبها.

واستطاع الممثلون عبر تجسيدهم لعدة شخصيات متنوعة منها اللص والعجوز والشاعر وجامع الجثث من ايصال المراد من ادوارهم بطريقة فنية لامسها الجمهور باسلوب بسيط وواقعي .

وقال مخرج العمل مؤيد أحمد في تصريح لـ سانا الثقافية أن الهدف من هذا العمل هو دعوة الشعب السوري الى التكاتف والتوحد والعمل جميعا من اجل اعمار بلدنا واعادته الى ما كان عليه قبل الازمة وان نعي جميعا ان ما تعرضنا له خلال هذه السنوات كان بهدف تدمير بلدنا وحضارتنا وتراثنا .
وأضاف صاحب مسرحية الطوفان أن هذا العمل قدم احد عشر ممثلا وممثلة بعضهم من الممثلين المحترفين والبعض الاخر من طلاب المعهد العالي للفنون المسرحية ومنتسبي نقابة الفنانين مشيرا الى ان الممثلين استطاعوا تأدية ادوراهم بطريقة جيدة لاقت استحسان الجمهور .

وقالت مديرة ثقافة ريف دمشق ليلى صعب إن المسرح هو الجذر الحي الذي تتولد عنه كل انواع الثقافة وهو القمة التي تلتقي عندها احتياجات الانسان الجمالية والذهنية ويمكن للمسرح ان يوءدي دوره اذا تم توظيفه بطريقة صحيحة وحضارية وان يكون مدرسة للاخلاق والقيم الانسانية ولا يمكن العمل بالثقافة اذا لم يكن المسرح على رأس اهتماماتنا وخاصة بهذه الظروف مضيفة.. علينا التوجه الى فئة الشباب بخطاب مختلف ورسالة ثقافية تعتمد على مشاركة الحركة والموسيقا والايماء لايصال فكرة بشكل غير مباشر ولكنها تخدم القضية الاكبر .
وأوضحت صعب أنه تنفيذا لتوجهات وزارة الثقافة قامت مديرية ثقافة ريف دمشق بالتركيز على المسرح كونه ابا الفنون وخدمة لشعار “ليكن الوطن والمقاومة عنواننا الأجمل” إضافة إلى التمسك بكل الطاقات الشابة من كتاب وفنانين وممثلين الذين ما زالوا صامدين ومتمسكين بوطنهم ورسالتهم الثقافية والوطنية وتشجعيهم واعطائهم فرص الابداع بغية الارتقاء بالواقع الثقافي وخلق بيئة ثقافية واجتماعية ملتزمة بقضايا وطنها وامتها.

ويشارك في العمل الذي يستمر لغاية الثامن والعشرين من الشهر الجاري مجموعة من الممثلين منهم سمير اللوجي وانور النصار واميل حنا وديالا العلي ولين حديد وياسين البخاري والمخرج المساعد أنور نصار والإضاءة لبدر قطيش وتصميم الديكور لفايز مثلج وعدنان كرم والمعالجة الدرامية لايميل حنا ومدير الفرقة أيمن القاضي.

 

http://sana.sy/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.